منتديات بني ورثيلان التعليمية


في منتديــات بني ورثيـــلان التعليميــــة.

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بالدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن كنتَ زائرا و ترغب في الانضمام إلى أسرتنا
سنتشرف كثيرًا بتسجيلك . شكرًا
الإدارة



الحج عن الغير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

منقول الحج عن الغير

مُساهمة من طرف نسيمة في الإثنين 26 سبتمبر 2011, 11:35


أجـمـع العلماء على أن فريضة الحج مرة في العمر لمن استطاع إليه سبيلاً، لقوله ـ تعالى ـ: ((ولِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ البَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إلَيْهِ سَبِيلاً)) [آل عمران: 97].
ولحديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "يا أيـهــا الـنـاس قد فرض الله عليكم الحج فحجوا" فقال رجل: أكل عام يا رسول الله؟ فسكت، حتى قــالـهــا ثلاثاً، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "لو قلت نعم لوجبت ولما استطعتم"(1).
وأجمعوا على أن من كان علـيه حج ـ وهـو قادر علــى أن يحـج بنفسه لا يجزئ أن يحج عنه غيره، وأن مـن لا مال له يستنيب به غيره فلا حج عليه(2).
واختلفوا في المريض والمـعـضـوب يكون كل واحد منهما قادراً على ما يستأجر به من يحج عنه، هل يجب عليهما في ذلك؟ بعد إجماعهم على أنه لا يلزمهما المسير إلىالـحـج، إنما فرضه الله على المستطيــع. ولا استطاعة لهما(3). وكذلك اختلفوا فيمن مات وعليه حج. هل يحج عنه أم لا؟
* أما المـريــض والـمـعـضـوب: فـقـد ذهب جمهور أهل العلم منهم: علي بن أبي طالب، والحسن، والثوري، وابن المــبــارك، وداود، وابن المـنــذر، والأئمة الثلاثة: أبو حنيفة، والشافعي، وأحمد، إلى أنهما إذا وجدا مالاً ورجلاً يحج عنهما، وجب الحج عليهما(4).
واحتجوا على ذلك بأدلة، منها:
1 - حديث ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال: كان الفضل بن عباس رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجاءته امرأة من خثعم تستفتيه فـجـعـــل الفضل ينظر إليها وتنظر إليه، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يصرف وجه الفـضل إلى الشق الآخر، قالت: يا رسول الله! إن فريضة الله على عباده في الحج أدركت أبي شيخاً كبيراً لا يستطيع أن يثبت على الراحلة، أفأحج عنه؟ فقال: "نعم". وذلك في حجة الوداع(5).
2 - وحديث أبي رزين العقيلي أنه أتى النبي صلى الله علـيه وسلم فقال: "إن أبي شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا العمرة ولا الظعن"، قال: "حج عن أبيك واعتمر"(6).
* وذهب بعض أهل العلم إلى أن المعضوب لا يجب عليه الحج أصلاً ـ وإن ملك المال ـ رُوي ذلك عن الليث والحسن بن صالح، وبه قال الإمام مالك(7) وهو رواية عند الحنفية(8).
واحتجوا بالآتي:
1 - قوله ـ تعالى ـ: ((ولِلَّهِ عَلَى النَّـاسِ حِــجُّ البَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إلَيْهِ سَبِيلاً)) [آل عمران: 97] فالآية وردت مقيدة لمن يستطيع السبيل إلى البيت. فمن لم يستطع الـسـبـيـل إلـيـه لم تـتـنـاولــــه الآية، والاستطاعة صفة موجودة بالمستطيع كالعلم والحياة، وإذا لم توجد به استطاعة فليس بمستطيع فلا يجب عليه حج(9).
2 - وقوله ـ تعالى ـ: ((وأَن لَّيْسَ لِلإنسَانِ إلاَّ مَا سَعَى)) [النجم: 39] فـأخـبر أنه ليس له إلا ما سعى، فمن قال: إنه له سعي غيره فقد خالف ظاهر الآية(10).
3 - قـالــوا: وأمــــا حديث "الخثعمية" فهو مخالف لظاهر القرآن؛ فـيـرجح ظاهر القرآن (11).
وقد أجيب عن هذه الأدلة مِن جانب الجمهور:
1 - الاستطاعة تكون بالغير كما تكون بالنفس. قال ابن رشد: "وهــــي ـ أي الاستطاعة ـ تتصور على نوعين: مباشرة ونيابة"(12).
2 - وعن الآية: ((وأَن لَّيْسَ لِلإنسَانِ إلاَّ مَا سَعَى)) [النجم: 39] فقالوا: إننا نقول كذلك. ولكنه بذل ماله للنائب؛ فكأن الحج أصبح من سعيه.
وقد نقلوا عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أنه قال: "إن هذه الآية منوطة بقوله ـ تعالـى ـ: ((والَّذِينَ آمَنُوا واتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ)) [الطور: 21] وقــال أكـثـر أهل العلم: هي محكمة.
وقـال الـربـيـع بن أنس: هذه الآية في الكافر، وأما المؤمن فله ما سعى وما سعى له غيره، وقال أبو بـكـر الــــوراق: ((إلاَّ مَا سَعَى )) إلا ما نوى(13). وقيل غير ذلك. وعلى أيٍّ كان الأمر فليس في الآية دليل للمالكية ومن معهم فيما ذهبوا إليه.
3 ـ وأما القول بأن ظاهر حديث "الخثعمية" مخالف لظاهر القرآن فجوابه كما قال الحافظ ابن حجر: "وتعقب بأن في تقرير النبي صلى الله عليه وسلم لها على ذلك حجة ظاهرة".
ويظهر من هذا أن قول الجمهور أقوى. والله أعلم.
* وأمــا من مـات وعليه حِجة الإسلام أو قضاء أو نذر فإنه يجب أن يحج عنه من جميع ماله ـ أوصى أو لـم يـوص ـ ويـــكـون الحج عنه من حيث وجب عليه، لا من حيث مكان موته؛ لأن القضاء يكون بـصـفـة الأداء. قال بهذا جماعة من أهل العلم منهم: ابن عباس، وأبو هريرة، وابن المبارك، وابــن سـيـرين، وابن المسيب، وأبو ثور، وابن المنذر، وهو قول الشافعي وأحمد(14).
واحتج هؤلاء بالآتي:
1ـ حديث ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أن امرأة من جهينة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: "إن أمي نذرتْ أن تحـج فـلـــم تحج حتى ماتت، أفأحج عنها؟ قال: نعم، حجي عنها! أرأيت لو كان على أمكِ دين أكـنـتِ قاضيته؟ اقضوا الله؛ فالله؛ أحق بالوفاء"(15).
2 ـ وعنه ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رجل: "يا رســــول الله"! إن أبي مات ولم يحج.
أفأحج عنه؟ قال: أرأيت لو كان على أبيك دين أكنت قاضيه؟ قال: نعم، قال: فدين الله أحق"(16).
3 ـ ولأنه حق تدخله النيابة لزمه في حال الحياة فلم يسقط بالموت كديْن الآدمي، ويجب من رأس المال؛ لأنه ديْن واجب، فكان من رأس المال كديْن الآدمي(17).
* وذهب آخرون إلى أن من مات وكان قد وجب عليه الـحـج ـ ولم يحج ـ فإن أوصى حُج عنه من ثلث التركة وإلا فلا يجب على الورثة شيء إلا أن يَـطَّــوَّعـــوا. قــال به النخعي والشعبي وحماد والليث في جماعة.
وبه قال أبو حنيفة(18) ومالك(19)؛ لأن الميت ليس له حق إلا في ثلث ماله، ودين العباد أقوى؛ لأنه مبني على المشاحَّة، ولأن له مطالِباً بخلاف دَيْن الله ـ تعالى ـ لأنه مبني على المسامحة فلا يعتبر إلا من الثلث لعدم المنازع فيه.
* وهناك قول ثالث روي عن ابن عمر والقاسم بن محمد وابن أبي ذئب؛ حيث قالوا: لا يحج أحد عن أحد مطلقاً(20). والأحاديث المذكورة حجة عليهم.
شروط الحج عن الغير(21):
اشترط الفقهاء شروطاً للحج عن الغير، نذكر أهمها:
1 - نية النائب عن الأصيل عند الإحرام؛ لأن النائب يحج عن الأصيل لا عن نفسه فلا بد من نيته، كأن يقول: أحرمت عن فلان أو لبيك عن فلان. وهذا الشرط متفق عليه.
2 - أن يكون الأصيل عاجزاً عن أداء الحج بنفسه وله مال، فإن كان قادراً على الأداء بأن كان صحيح البدن ـ وله مال ـ فلا يجوز حج غيره عنه باتفاق الجمهور غير المالكية. أما المالكية: فلم يجيزوا الحج عن الحي مطلقاً. وعليه: لا يجوز أن يستنيب في الحج الواجب من يقدر على الحج بنفسه إجماعاً. وأجاز الجمهور الحج عن الميت، لكن إذا أوصى عند الحنفية والمالكية. وقال الشافعية والحنابلة: يجب الحج عنه إذا كان قادراً ومات مفرطاً.
3 - أن يستمر العجز كالمرض إلى الموت. وهذا باتفاق الحنفية والشافعية، فلو زال العجز قبل الموت لم يجزئه حج النائب؛ لأن جواز الحج عن الغير ثبت بخلاف القياس لضرورة العجز الذي لا يُرجى برؤه، فيتقيد الجواز به.
وقال الحنابلة: يجزئه؛ لأنه أتى بما أمر به. فخرج عن العهدة كما لو لم يزل عذره. وهذا أظهر.
4 - أن يُحْرِمَ على النحو الذي طالب به الأصيل. فلو اعتمر مثلاً وقد أمره بالحج، ثم حج من مكة، لا يجوز عند الحنفية.
وكذا لو أوصى بالحج وحدد المــــال أو المكان؛ فالأمر على ما حدده وعينه؛ وإن لم يحدد شيئاً فالحج من بلد المنوب عنه؛ لأن الحــج وجب على الأصيل من بلده فوجب أن ينوب عنه منه، وهذا عند الحنفية والحنابلة. وقال الـشـافـعـيــة: يجب على النائب الحج من ميقات الأصيل؛ لأن الحج يجب من الميقات.
5 - يجب أن يكون النائب قد حج عن نفسه قبل الحج عن الغير عند الشافعية والحنابلة لحديث ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي صلى الله عـلـيـه وسـلـم ســــمـــع رجلاً يقــول: "لبيك عــن شبرمــة" قال: مَنْ شبرمة؟. قال: أخ لي، أو قريب. قــال: حججت عن نفسك؟ قال: لا. قال: "حـجَّ عن نفسك، ثم حج عن شبرمة"(22).
ويـجـــوز عند الحنفية ـ مع الكراهة التحريمية ـ الحج عن الغير قبل أن يحج الرجل عن نفسه عملاً بإطلاق حديث "الخثعمية" المتقدم من غير استفسار عن سبقها الحج عن نفسها.
وترك الاستفصال في وقائع الأحوال ينزل منزلة عموم المقال أو الخطاب، أما سبب الكراهة فهو أنه تارك فرض الحج.
وكذلك قال المالكية: يكره الحج عن الغير ـ أي في حالة الوصية بالحج ـ قبل أن يحج عن نفسه؛ بناءاً على أن الحج واجب على التراخي وإلا مُنع على القول بأنه على الفور ـ وهو المعتمد عندهم.
والقول الأول أرجح لحديث "شبرمة" ويحمل ترك الاستفصال في حديث "الخثعمية" على علمه صلى الله علـيـه وسلم بأنها حجت عن نفسها أولاً وإن لم يروِ لنا طريق علمه بذلك؛ جمعاً بين الأدلة كلها ـ كما قال الكمال ابن الهمام(23).
هذه أهـم شــروط الحج عن الغير؛ والله ـ تعالى ـ أعلم، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم.


============

نسيمة
نائب المدير

الجـــنـــس : انثى
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
العـــــمـــــر : 35
عـــدد المساهمـــات : 2260
الـمــــــــــــزاج : هادئة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منقول رد: الحج عن الغير

مُساهمة من طرف أبو إلياس في الأربعاء 28 سبتمبر 2011, 00:57

clown
جزاك

_________________



---------

أبو إلياس
المديــــر العــــام
المديــــر العــــام

الجـــنـــس : ذكر
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العـــــمـــــر : 48
عـــدد المساهمـــات : 3913
الـمــــــــــــزاج : منفعل

http://morchid.naturalforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أوقات الصلاة للجزائر العاصمة وضواحيها
اختر لغة المنتدى من هنا
----------------------------------------------------------------------------