منتديات بني ورثيلان التعليمية


في منتديــات بني ورثيـــلان التعليميــــة.

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بالدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن كنتَ زائرا و ترغب في الانضمام إلى أسرتنا
سنتشرف كثيرًا بتسجيلك . شكرًا
الإدارة



الشباب بين التيـــه و الرّشــــاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مهم الشباب بين التيـــه و الرّشــــاد

مُساهمة من طرف أبو إلياس في الخميس 08 مارس 2012, 22:54

الشباب بين التيـــه و الرّشــــاد

مرحلة الشباب في حياة الإنسان هي الحلقة الذهبية والقاعدة الأساسية لصناعة حاضره وبناء مستقبله وإثبات وجوده في معادلة الحياة، فعليها مدار الاستخلاف والتعمير في الأرض، وبها يتحقّق تمكين الحق على الباطل والعدل على الظلم والفضيلة على الرذيلة.

إنّ أهمية مرحلة الشباب خَصَّها الله عزّ وجلّ كواحدة من أهم نِعَمِه الّتي نسأل عنها يوم القيامة، ففي الحديث: ''لَنْ تَزُولاَ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَة حَتَّى يُسأل عَن أرْبَع:... وعن شبابه فيما أبلاه..''، وتكمن خطورتها في أنّها الأقرب إلى الانسياق وراء الفِتن والشّهوات والاستجابة السّريعة لوسوسة الشّياطين من الإنس والجن وحظوظ النّفس. لذلكم، جعل الله عزّ وجلّ أجر الشاب الطّائِع التّقي الّذي يُجاهد نفسه أعظم من أجر الشيخ الكبير الّذي لا إرب للشّيطان فيه، ففي الحديث القدسي: ''وأحبّ الطّائعين وحبِّي للشّاب الطائع أشدّ''، بل إنه مِن السبعة الّذين يُظِلُّهم الله في ظِلِّه يوم القيامة: ''... وشاب نَشَأ في عبادة ربِّه''.

ويُعبِّر عنها القرآن الكريم بالقوّة الّتي هي بين ضعفين كلاهما يحتاج لقوة الشباب، فالطفولة تحتاج لرعاية غيرها والشيخوخة أحوج في بعض الأحيان إلى شاب يافع بار، قال تعالى: {اللهُ الّذي خَلَقَكُم مِنْ ضُعْفٍ ثُمّ جَعَل مِن بَعْدِ ضُعْفٍ قُوَّةً ثُمّ جَعَل مِن بَعْدِ قُوّة ضُعْفاً وَشَيْبَةً}، فالشباب ملاذ الطفولة الآمن وأمل الشيخوخة الواعد. وحتّى يكونوا كذلك، فقد أعطى الإسلام عناية خاصة واهتماماً كبيراً، بتنشئتهم وتربيتهم وتوجيههم والتكفل بانشغالاتهم واحتياجاتهم المادية والعقلية والنّفسية، حتّى يصير الشاب قوياً في عقله وعلمه وبدنه، وبذلك يتحقّق المراد من وصف الله لمرحلة الشباب بالقوّة، ومن الكتابة والتّنظير إلى واقع ممزوج بين سلبية ذاتية وحجر خارجي يعيشه السواد الأعظم من شباب اليوم، وأعني بالسِّلبية الذاتية بالمرض والعِلَل النّفسية الّتي جثمت على صدورهم، فقتلت فيهم الإرادة والطموح وألبستهم رداء الكسل والملل، حتّى صار بعضهم دماً تتقاذفها المخدرات والجرائم. والأرقام في هذا مخيفة، تجعل الحليم حيران لِمَا آل إليه مجتمعنا الجزائري خصوصاً، وأقصد بالحِجر الخارجي منع التصرف وقتل الإبداع الّذي يُمارسه الشيب على الشباب وعلى مدار عقود من الزمن، إذ كان الأجدر تسليم المشعل لمَن هُم أقدر على أدائها وتحمّل مسؤولياتها تماماً، كما كان قادة ثورتنا وصانعو مجدنا أيّام الاستدمار الفرنسي، ولكم أن تعرفوا أيُّها الشّباب ونحن على مشارف الذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر أنّ مَن منحنا الاستقلال وجابَه الاستدمار هُم شباب لا يتعدّى سن أغلبهم الثلاثين عاماً، وقد أعطوا للعالم أجمَع دروساً لا تنسى في التّضحية والشّجاعة والتّخطيط والتّنظيم، ومثال على ذلك الشّهيد البطل العربي بن مهيدي الّذي كان واحداً من مجموعة 22 التاريخية الّتي فجّرت الثورة، ولَم يتجاوز عمره الثلاثين عاماً، واستشهد بعد سبع سنوات من ذلك، وهو صاحب المقولة المشهورة: ''ألقوا بالثورة للشّارع يحتضنها الشّعب''. قال عنه الجنرال الفرنسي مرسيل بيغار قبيل إعدامه: ''لو أنّ لي ثُلّة من أمثال بن مهيدي، لغزوت العالم''. ومن وهران إلى المرادية، حيث كان الشّهيد البطل الشاب ديدوش مراد هو من مجموعة 22 ثمّ من قادتها {5+1} استشهد ولم يتجاوز 28 من عمره.

ولشباب اليوم من أحفاد ديدوش وبن مهيدي، نقول: إنّ الحياة في سبيل الله أيضاً من قبيل الجهاد، وإنّ حلقة البناء تأتي بعد التّحرير، فقط عليكم أن تدركوا أنّه لا أحد غيركم يبني مستقبلكم وحاضركم، وأنّه لا وطن غير الجزائر الطيّبة الطاهرة، فقط تسلّحوا بالعِلم وتزيّنُوا بالمكارم وتزوّدوا بالإيمان وحُسن الصِّلة بالله تعالى.

*إمام مسجد عثمان بن عفان ـ الجزائر

_________________



---------

أبو إلياس
المديــــر العــــام
المديــــر العــــام

الجـــنـــس : ذكر
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العـــــمـــــر : 48
عـــدد المساهمـــات : 3913
الـمــــــــــــزاج : منفعل

http://morchid.naturalforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: الشباب بين التيـــه و الرّشــــاد

مُساهمة من طرف كمال في الخميس 08 مارس 2012, 23:04

jazak
العافية

كمال
عضو فضي
عضو فضي

الجـــنـــس : ذكر
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
العـــــمـــــر : 21
عـــدد المساهمـــات : 1127
الـمــــــــــــزاج : دائما احسن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أوقات الصلاة للجزائر العاصمة وضواحيها
اختر لغة المنتدى من هنا
----------------------------------------------------------------------------