منتديات بني ورثيلان التعليمية


في منتديــات بني ورثيـــلان التعليميــــة.

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بالدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن كنتَ زائرا و ترغب في الانضمام إلى أسرتنا
سنتشرف كثيرًا بتسجيلك . شكرًا
الإدارة



قصة مؤثرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مهم قصة مؤثرة

مُساهمة من طرف fleur في الجمعة 09 أبريل 2010, 23:56

كان كثير الحركة، مشاغب، وجماله في مشاغبته، مثله مثل شغب الماء تماماً، أبواه يحبانه

بدرجة لا توصف،

وكذا الجيران وكل من في الحارة. فالكل يتهافت على حمله و مداعبته، إذ تكفي نظرة واحدة إلى عينيه

العسليتين، اللتان تشعان بريقاً وأملاً، مختلطة بابتسامته البرئية.. التي تخرج عفوية من فمه الصغير لتجعلك

متعلقاً به، وتجبرك على الرد بأحسن منها .. الآن وقد كبر وأصبح في السابعة من عمره.

ذات يومٍ عمل - شقاوة - وبسبب تلك الحركات المعهودة ممن هم في مثل سِنه، غضبت والدته وأقسمت

أن تشكوه إلى والده حين عودته من عمله، لكنه استقبل كلمات والدته بعدم المبالاة، فلقد تعود على سماع

تلك العبارات منها.

والده في مكتبه .. منهمك في عمله .. محاصر بين الأوراق أو كما يحلو أن يسميها النمر

الورقي .. لكثرتها .. فهذه بحاجة إلى توقيع ، وتلك بحاجة إلى تدقيق .. والهاتف .. نعم والهاتف الذي لا

يهدأ .. والاجتماعات الدائمة .. والمقابلات شبه اليومية مع الوفود القادمة من الخارج، فهذا هو حال

المدراء ..

فُتح باب الكراج .. أحست الأم بوصول زوجها ، فاتجهت إليه تستقبله وتلقي على وجهه

نشرة الأخبار .. ابنك كسر كأساً .. وصعد فوق التلفاز حتى كاد أن ينقلب على وجه .. و .. و .. و لم

يسمع كلامي حين حذرته .. بل على العكس أخذ يزداد في مشاغبته .. وقتها دارت في رأس أبيه المشحون

.. كل شياطين الجن والأنس .. فنادى على ابنه .. والشرر يتطاير من عينيه .. وأمسكه من كتفه وهز بدنه

هزة عنيفة .. والتفت جانباً فرأى لوحاً خشبياً مسدناً على حائط الكراج ..فحملها .. وضرب ابنه على يده

ضرباً مبرحاً .. والطفل يضرب برجله في الأرض .. والأب ممسك بيد ابنه واليد الأخرى ممسكة باللوح ، لم

تتحمل الأم وحاولت منع زوجها بعدما رأت ما رأت .. والأبن يتأوه والأب يزداد في الضرب .. لم

يستجب لاستغاثة الابن ولا لصراخه .. إلا عندما رأى الدم ينزف من يد ابنه .. تأمل في اللوح وإذ بها ممتلئة

بالمسامير ...

حمل ابنه إلى المشفى .. والأبن يصرخ من عصرة الألم والأب يحاول عبثاً أن يهدأ من روعه .. في المشفى ..

يالدهشته !! أخبره الدكتور .. أنه لا بد من بترها لإن المسامير كانت .. مسمومة ..

بعد العملية .. دخل الأب على ابنه وهو منكس الرأس .. نظر إليه طفله الصغير .. نظرة تحمل الكثير من

التساؤلات ..قال له ابنه .." بابا .. حبيبي .. أقسم أنها آخر مرة أفعل فيها شيئاً يغضبك ، لن أعيدها مرة

أخرى، فهل ستُعيد إلي يدي
avatar
fleur
عضو مميز
عضو مميز

الجـــنـــس : انثى
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
العـــــمـــــر : 47
عـــدد المساهمـــات : 540
الـمــــــــــــزاج : جيد جدا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: قصة مؤثرة

مُساهمة من طرف المشرفة العامة في الثلاثاء 13 أبريل 2010, 14:44

إنها فعلا مؤثرة

_________________
*** التوقيع ***


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
المشرفة العامة
المشرفة
المشرفة

الجـــنـــس : انثى
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
العـــــمـــــر : 23
عـــدد المساهمـــات : 1509
الـمــــــــــــزاج : هادئ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: قصة مؤثرة

مُساهمة من طرف المشرفة العامة في الثلاثاء 13 أبريل 2010, 14:45

إنها فعلا مؤثرة

_________________
*** التوقيع ***


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
المشرفة العامة
المشرفة
المشرفة

الجـــنـــس : انثى
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
العـــــمـــــر : 23
عـــدد المساهمـــات : 1509
الـمــــــــــــزاج : هادئ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أوقات الصلاة للجزائر العاصمة وضواحيها
اختر لغة المنتدى من هنا
----------------------------------------------------------------------------